ارتفاع غير مسبوق في أسعار «الهندية»

الهندية

في 24/06/2024 على الساعة 07:00, تحديث بتاريخ 24/06/2024 على الساعة 07:00

بدأ باعة التين الشوكي «الهندية» يظهرون في الشوارع والأسواق، بعد انطلاق موسم جني الفاكهة الصيفية ببعض المناطق، وسط زيادة غير مسبوقة في الأسعار.

شهدت أسعار فاكهة التين الشوكي ارتفاعا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة، فبعدما كان لا يتجاوز 50 سنتيما، ارتفع إلى درهم ثمن درهمين، فـ5 دراهم، خلال السنة الماضية، ليصل اليوم إلى 8 دراهم، وفق ما عايناه عند باعة متفرقين.

هذه الأسعار، ووفق ما عايناه، أثارت استياء المستهلكين، الذين يكتفون بالتجول بين العربات للسؤال عن الثمن دون تدوق الفاكهة التي كانت تسمى قبل سنوات بـ«فاكهة الفقراء»، خصوصا وأنهم دأبوا على شرائها بكميات وافرة خلال هذه الفترة من كل عام، لكن اليوم باتت بعيدة عن متناول البعض.

يقول حسام، وهو بائع «هندية»: «عندي مجموعات يتراوح سعرها بين درهمين (للصغيرة) و8 دراهم للجيدة. السعر يختلف حسب الحجم والجودة».

وأوضح المتحدث: «الناس يكتفون بالسؤال عن السعر فقط، بالنسبة لهم مبالغ فيه، فمن قبل كان كل واحد يستهلك أقل شيء 3 أو 4 حبات، أما اليوم هناك من يكتفي بحبة واحدة والبعض الآخر لم يعد قادرا حتى على تذوقها».

من جانبه، قال خالد، وهو بائع آخر: «ترتفع الأسعار كل سنة. ولأول مرة، يصل ثمنها إلى 8 دراهم، والمحصول قليل».

وأضاف: «نعاني من الركود لأن الأسعار لم تعد في متناول البعض».

يذكر أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار التين الشوكي، هو تضرر محاصيله منذ سنوات بالحشرة القرمزية.



تحرير من طرف فاطمة الزهراء العوني
في 24/06/2024 على الساعة 07:00, تحديث بتاريخ 24/06/2024 على الساعة 07:00