«درونات» صينية تغطي سماء الصحراء المغربية

طائرة صينية بدون طيار من طراز وينغ لونغ 2
طائرة صينية بدون طيار من طراز وينغ لونغ 2
في 14/02/2023 على الساعة 20:58

أقوال الصحفكشف موقع مغرب « أنتلجنس » المتخصص في الشؤون الأمنية أن الطائرات الصينية بدون طيار التي نشرها المغرب أصبحت تغطي كامل سماء الصحراء المغربية.

وذكرت يومية « الأحداث المغربية » في عددها ليوم الأربعاء 15 فبراير 2023، أنه منذ بداية استلام هذه الطائرات في منتصف عام 2022 تم نشر طائرة « وينغ لونغ 2″ على الفور في القاعدة الجوية الرابعة في العيون على بعد 450 كيلومترا من الحدود الجزائرية و700 كيلومتر من الحدود الموريتانية بمساعدة أقمار المراقبة والاستطلاع التي يتوفر عليها المغرب.

وأضافت الجريدة أن 3 طائرات بدون طيار صينية الصنع من طراز وينغ لونغ (2) ظهرت داخل حظيرة طائرات تابعة للقوات الملكية الجوية المغربية في مطار العيون كبرى مدن الأقاليم الجنوبية للمملكة، وهو أمر يدخل في إطار تعزيز المغرب قدراته العسكرية بالطائرة الهجومية الثقيلة المسيرة الصينية، حيث إنه يمتلك أكبر ترسانة طائرات بدون طيار والأكثر تنوعا على الإطلاق في إفريقيا.

وذكر المصدر نفسه أن طائرات « درون » من طراز « وينغ لونغ 2″ هي نسخة مطورة من الطائرة بدون طيار « وينغ لونغ 1″، وهي من فئة الطائرات التي تحلق لمسافات طويلة على ارتفاعات متوسطة، تم تصميمها وتصنيعها في الصين بواسطة شركة صناعة الطيران الصينية (AVIC).

وأردفت الصحيفة أنه بالمقارنة مع « وينغ لونغ 1″، فإن « وينغ لونغ 2″ لديها تصميم ديناميكي هوائي محسن وأنظمة محمولة جواً محسنة، مما يوفر قدرات أفضل من حيث الطيران والحمولة.

وتبلغ سعة حمولتها القصوى، تقول اليومية، 400 كلغ، وهي قادرة على حمل ما يصل إلى 12 قنبلة أو صواريخ موجهة بالليزر، كما يمكن أن تطير لمدة 20 ساعة وتصل سرعتها القصوى إلى 370 كلم/ ساعة، ويبلغ مداها التشغيلي 1500 كلم ومجهزة بنظام اتصالات عبر الأقمار الصناعية.

جدير بالذكر أن المغرب حصل في السنة الماضية على عدد غير معروف من المسيرات المقاتلة الصينية الصنع من طراز وينغ لونغ 2، إلى جانب تسلم عدد 150 طائرة بدون طيار من طراز Wander B و Thunder من إسرائيل، إلى جانب طائرات بيرقدار التركية.

تحرير من طرف امحند أوبركة
في 14/02/2023 على الساعة 20:58

مرحبا بكم في فضاء التعليق

نريد مساحة للنقاش والتبادل والحوار. من أجل تحسين جودة التبادلات بموجب مقالاتنا، بالإضافة إلى تجربة مساهمتك، ندعوك لمراجعة قواعد الاستخدام الخاصة بنا.

اقرأ ميثاقنا

تعليقاتكم

0/800