بالفيديو: برلماني يُنبّه لمعاناة مرضى السرطان وممتهني التهريب

صورة مُعبّرة عن سرطان الثدي . DR

في 28/10/2021 على الساعة 22:00

سلَّط النائب البرلماني عن إقليم الناظور، محمادي توحتوح، الضوء على معاناة مرضى السرطان بالريف عموما، والناظور خصوصا وغياب مراكز العلاج بالمنطقة، وكذا على الوضعية الصعبة التي يعيشها ممتهنو التهريب المعيشي.

وأكد برلماني الأحرار، خلال مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2022، من طرف لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، عشية الأربعاء 27 أكتوبر 2021، أن مرضى السرطان المنحدرون من الريف يضطرون للتنقل إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، الأمر الذي يعمِّق معاناتهم المادية والمعنوية، لكون فترات العلاج طويلة ومكلفة، خاصة أن المرضى الذين يخضعون لحصص العلاج بالأشعة لا يستحملون مشاق السفر والتنقل.

ودعا ذات المتحدث، خلال كلمته، وزيرة الاقتصاد والمالية، والوزير المنتدب لدى وزارة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، ومن خلالهما الحكومة، إلى ضرورة الإسراع في بناء مركز علاج داء السرطان بالناظور، ورصد الاستثمارات المالية لإنجاز هذا المشروع الهام.

وفي سياق متصل، بين توحتوح، خلال مناقشة محور برنامج "مدخول الكرامة"، الذي سيخصص دعما مباشرا للأشخاص الذين يفوق سنهم 65 سنة، أن أغلب المعنيين كانوا يشتغلون ضمن القطاع غير المهيكل والتهريب المعيشي، والذين لم يعد لديهم أي مدخول يضمن لهم أبسط متطلبات الحياة، مشيرا إلى أن هذه الفئة من المواطنين أصبحت تعيش معاناة حقيقية منذ إغلاق الحدود الوهمية مع مليلية وسبتة المحتلتين.

تحرير من طرف محمد شلاي
في 28/10/2021 على الساعة 22:00