ميديا

إيلون ماسك يجري إسطلاع رأي حول بقائه على رأس تويتر أو رحيله

منذ توليه منصب رئيس تويتر، أثار الميلياردير الأمريكي إيلون ماسك الكثير من الجدل، وآخر خرجاته كان نشره على صفحته على تويتر إستطلاع للرأي يسأل فيه متابعيه إن كانوا يفضلون أن يتنحى عن منصبه كرئيس لتويتر، مؤكدا إلتزالمه بنتائج الاستطلاع.

في 19/12/2022 على الساعة 13:00
إيلون ماسك
DR

وكتب إيلون ماسك في إستطلاع الرأي الذي نشره: "هل يجب أن أتنحى عن منصبي كرئيس لتويتر؟ سألتزم بنتائج هذه الاستطلاع"، متيحا للناس الاختيار بين الإجابتين "نعم" و"لا".

ومباشرة بعد نشر تغريدته، وإقتراب نسبة الأصوات إلى "نعم"، نشر ماسك تغريدة أخرى، قال فيها محذرا: "كما يقول المثل، احذر مما تتمنى، فقد تحصل عليه".

ووصلت نسبة من صوتوا على نعم لحدود الساعة إلى 57,5، في حين وصلت نسبة من صوتوا بلا إلى 43,5.

وتفاعل متتبعوا إيلون ماسك مع تغريدته، حيث إعتبر بعضهم أن إستطلاع الرأي الذي نشره الميلياردير معجز، لأنه يجب البحث عن مدير تنفيذي بإمكانه إبقاء تويتر على قيد الحياة.

و"تطوع" أحد مستخدمي تويتر لمنصب الرئيس، فرد عليه ماسك، قائلا: "لا بد أنك تحب الألم كثيرا.. عليك استثمار مدخرات حياتك في تويتر، وهو على الطريق السريع نحو الإفلاس منذ مايو الماضي. هل ما زلت تريد الوظيفة؟".

ومنذ شراء ماسك لتويتر مقابل 44 مليار دولار، عاش موقع تويتر إضطرابات كثيرة، ما بين إقالة وإستقالة، كما أن قرارت ماسك أثرت بشكل كبير على الموقع.

في 19/12/2022 على الساعة 13:00

مرحبا بكم في فضاء التعليق

نريد مساحة للنقاش والتبادل والحوار. من أجل تحسين جودة التبادلات بموجب مقالاتنا، بالإضافة إلى تجربة مساهمتك، ندعوك لمراجعة قواعد الاستخدام الخاصة بنا.

اقرأ ميثاقنا

تعليقاتكم

0/800