آيت الطالب: الحوار الاجتماعي آلية مهمة وباب الوزارة مفتوح للتواصل

وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب

في 18/03/2024 على الساعة 19:00, تحديث بتاريخ 18/03/2024 على الساعة 19:00

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب إن مأسسة الحوار الاجتماعي بالوزارة تخضع للدورية رقم 11 بتاريخ 04 فبراير 2019 والتي تنظم الحوار الاجتماعي بالقطاع مع الشركاء الاجتماعيين باعتباره آلية أساسية لتعزيز الديمقراطية التشاركية وتحقيق السلم الاجتماعي، مؤكدا: « باب الوزارة يبقى مفتوحا أمام جميع طلبات اللقاء التي يتم التواصل عبرها لتسوية بعض الملفات ».

وذكر الوزير في رد على سؤال كتابي لفريق الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بمجلس المستشارين أن يجري عقد اجتماعات دورية بحضور الهيئات النقابية الممثلة بقطاع الصحة، والتي تم انتخابها من اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء للانكباب على دراسة مختلف المطالب والإشكاليات المتعلقة بوضعية مهنيي الصحة.

وأكد الوزير أنه في إطار الانفتاح والتواصل المستمر مع جميع الفرقاء الاجتماعيين، يبقى باب الوزارة مفتوحا أمام جميع طلبات اللقاء التي يتم التواصل عبرها لتسوية بعض الملفات الطارئة التي تستلزم تدخلا مستعجلا.

أما فيما يخص برنامج عمل وزارة الصحة والحماية الاجتماعية برسم سنة 2024، أوضح آيت الطالب أنه يتم حاليا الاشتغال وفق نهج تشاركي مع الهيئات النقابية على النصوص التطبيقية المتعلقة بإصلاح المنظومة الصحية وذلك من وموظفين وفرقاء اجتماعيين، في سبيل تقريب وجهات النظر وتوضيح التوجه العام للوزارة في ظل الورش الملكي للإصلاح الاجتماعي، كما يتم بالموازاة دراسة الملفات المطلبية لكل فئة على حدة في سبيل النهوض خلال عقد اجتماعات دورية يترأسها مدير الموارد البشرية رفقة أطر من المديرية.

تحرير من طرف حفيظ الصادق
في 18/03/2024 على الساعة 19:00, تحديث بتاريخ 18/03/2024 على الساعة 19:00