بالصور: انطلاق حملة تحسيسية بجهة طنجة للتنبيه بخطورة السباحة في بحريات السدود

انطلاق حملة تحسيسية بجهة طنجة للتنبيه بخطورة السباحة في بحريات السدود

في 25/05/2023 على الساعة 14:41

تسجل ببحيرات السدود المتواجدة بتراب جهة طنجة تطوان الحسيمة، كل عام، حوادث غرق لأطفال وشبان ينحدرون من القرى المجاورة للسدود، خصوصا في فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة، وهو ما دفع مسؤولي الجهة إلى إطلاق مبكر لحملة تحسيسية تروم من خلالها الحد من ارتفاع هذه الحوادث.

وأطلقت وكالة الحوض المائي اللوكوس بتطوان، منذ الأسبوع الماضي، هذه الحملة التحسيسية تحت إشراف وزارة التجهيز والماء بغية التحسيس بمخاطر السباحة في بحريات السدود المتواجدة بالجهة والتي يبلغ عددها 13 سدا كبيرا، وذلك في إطار الإجراءات والتدابير التي تتخذها الوكالة كل سنة للوقاية والحد من مخاطر هذه الممارسة.

انطلاق حملة تحسيسية بجهة طنجة للتنبيه بخطورة السباحة في بحريات السدود

وتجري الحملة التحسيسية التي تتواصل حتى اليوم وتستمر للأسابيع المقبلة بالتنسيق مع السلطات المحلية والتي اختارت لها شعار «السد وسيلة للحياة متخلهشي يكون سبب للوفاة» على مرحلتين، حسب بلاغ لوكالة الحوض المائي اللوكوس، حيث تهم المرحلة الأولى 13 مؤسسة تعليمية متواجدة ب 12 جماعة محاذية لحقينات السدود، من بينها مدارس قريبة لمنطقة بن قريش ومدارس بشفشاون وطنجة بسبت الزينات ومدارس أخرى قريبة من سد النخلة وسد واد المخازن، وذلك بتعاون مع المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

انطلاق حملة تحسيسية بجهة طنجة للتنبيه بخطورة السباحة في بحريات السدود

وستنطلق المرحلة الثانية من هذه الحملة يوم الاثنين 05 يونيو القادم، من خلال تنظيم جولات في الأسواق الأسبوعية وبالمداشر والمراكز حيث ستخص 24 جماعة مقسمة على جل الأقاليم والعمالات المحاذية لحقينات السدود التابعة لمنطقة نفوذ الوكالة.

انطلاق حملة تحسيسية بجهة طنجة للتنبيه بخطورة السباحة في بحريات السدود

وتسعى الوكالة من خلال هذه الحملات، وفق البلاغ، الى الحد من حوادث الغرق التي تعرفها السدود سنويا عبر التعريف بمخاطر السباحة ببحيرات السدود التي تحتوي على كميات كبيرة من الأوحال وعروش الأشجار وتيارات جارفة قوية ناتجة عن عبور المياه عبر مآخذ مياه السد المخصصة للماء الشروب والسقي وإنتاج الطاقة الكهربائية، حيث تعد هذه العوامل السبب الرئيسي في مآسي الغرق.

ونبه بلاغ للوكالة إلى أنه «لايوجد بضفاف حقينات السدود أعوان الإنقاذ، وبالتالي لا يمكن التدخل للإنقاذ إن اقتضت الحاجة، كما ان السدود أنشأت لتوفير الماء الصالح للشرب وللسقي وإنتاج الطاقة الكهربائية وليست مسبحا كما يعتقد البعض».

تحرير من طرف سعيد قدري
في 25/05/2023 على الساعة 14:41