ميارة: موقفنا واضح من قانون الإضراب والحكومة مطالبة بالعودة إلى طاولة الحوار

النعم ميارة، الأمين العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب . DR

في 03/02/2024 على الساعة 11:01

في الوقت الذي لم تقرر فيه الحكومة حتى الآن تاريخ العودة إلى طاولة الحوار الاجتماعي مع النقابات لمناقشة قانون الإضراب، قال النعم ميارة، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب إن « مواقف الاتحاد بشأن القانون التنظيمي للإضراب واضحة منذ الحكومة السابقة وهي رفض المنهجية التي اتبعت في وضعه عبر إحالته مباشرة على مجلس النواب ».

وأكد ميارة في كلمة له في افتتاح المؤتمر الوطني الثاني عشر للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الجمعة 2 فبراير 2024، إن « موقفنا أيضا واضح، لن نقبل أن يكون هذا القانون دون سقف الدستور الذي كفل بكل وضوح في الفصل 29 حق الإضراب، ونحن ندرك أهمية التعاون مع الجميع، من أجل تشجيع الاستثمارات في بلادنا لأنها هي التي سوف تخلق فرص الشغل ».

وأضاف ميارة: « قدمنا مقترحاتنا حول هذا المشروع للسيد وزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، في انتظار الحسم النهائي، ونتمنى أن يتم إقرار هذا القانون التنظيمي بنفس روح التوافق الوطني التي ميزت إقرار القوانين التنظيمية التي نص عليها دستور 2011″.

يذكر أنه بعد أزيد من 7 سنوات على إحالته على مجلس النواب، مازال القانون التنظيمي رقم 97.15 المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الإضراب حبيس رفوف الغرفة الأولى بعد فشل الحكومة السابقة في التوافق عليه مع النقابات والحسم في مقتضياته.

وتطالب نقابات الشغيلة بـ«سحب القانون المذكور من البرلمان والعودة لطاولة الحوار لإخراج نص قانون جديد بطريقة توافقية ومتوازنة تعزز حق الإضراب وتحميه ».

تحرير من طرف عبير العمراني
في 03/02/2024 على الساعة 11:01