استئنافية مكناس تخفض عقوبة القيادي في جماعة العدل والإحسان المتهم بالاتجار بالبشر

محمد اعراب باعسو، المسؤول الأول لجماعة العدل والإحسان بجهة فاس مكناس.

في 20/10/2023 على الساعة 15:01

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، في ساعة متأخرة من مساء الخميس 19 أكتوبر 2023، بتخفيض الحكم الابتدائي القاضي بإدانة المسؤول الأول عن جماعة العدل والإحسان بجهة فاس مكناس، من سنة حبسا نافذا إلى ستة أشهر نافذة، وذلك عقب متابعته بتهمة « الاتجار بالبشر ».

وقضت الغرفة ذاتها بتأييد القرار المستأنف مبدئيا في حق المتهم محمد أعراب باعسو، مع تعديله بتخفيض العقوبة التي أدين بها ابتدائيا من سنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم مع أداء تعويض مالي قدره 60 ألف درهم، إلى ستة أشهر.

ووفق صك الاتهام، فقد تابعت النيابة العامة بمكناس، القيادي والمسؤول الأول عن جماعة العدل والإحسان بجهة فاس مكناس، في حالة اعتقال، بتهم « الاتجار بالبشر، وذلك باستدراج أشخاص بواسطة الاحتيال والخدعة، وإساءة استعمال الوظيفة، واستغلال حالة الضعف والحاجة والهشاشة، بغرض الاستغلال الجنسي، وهتك عرض أنثى باستعمال العنف ».

وتعود تفاصيل القضية إلى أواخر شهر أكتوبر من سنة 2022، حينما ضبطت مصالح الأمن بمكناس محمد أعراب باعسو (58 سنة) متلبسا بممارسة الجنس مع مطلقة داخل سيارته بمنطقة خلاء بحي تولال الشعبي نواحي مكناس، ليتم اقتياد الموقوفين إلى مقر الشرطة، ووضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، قبل أن يتم تمديد الحراسة النظرية بعد ظهور ضحية جديدة، صرحت باستغلالها جنسيا وهتك عرضها من قبل المتهم، ليتقرر بعدها إيداع المعني السجن المحلي، ومتابعته في حالة اعتقال بتهمة ارتكاب جناية الاتجار بالبشر.

تحرير من طرف أحمد الشقوري
في 20/10/2023 على الساعة 15:01