بينهم رضيع.. تفاصيل انتشال جثث عشرة مهاجرين بسواحل تونس

غرق قارب (صورة تعبيرية)

في 13/04/2023 على الساعة 11:12

تتواصل مأساة المهاجرين الراغبين في عبور المتوسط عبر السواحل التونسية، حيث انتشل خفر السواحل التونسي أمس الأربعاء، جثث عشرة مهاجرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء بينهم طفل رضيع.

بعد أن انطلقوا من سواحل محافظة صفاقس وسط شرق البلاد، على متن قارب خشبي من الحجم الكبير، وكانوا باتجاه السواحل الأوروبية، وجد عشرات المهاجرين الأفارقة نفسهم يواجهون أمواج البحر العاتية، منهم من لقي حتفه في عرض البحر ومنهم من تمكن من النجاة.

وأعلن خفر السواحل التونسي، أمس الأربعاء، انتشال جثث عشرة مهاجرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء بينهم طفل رضيع، إثر غرق قاربهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم خفر السواحل حسام الدين الجبابلي في تصريح نقلته قناة فرانس24، «تم إنقاذ 72 مهاجرا وانتشال عشر جثث بعدما غرق المركب أول أمس الثلاثاء».

ومن جانبه أكد المتحدث الرسمي باسم محكمة صفاقس فوزي المصمودي، «بأن ما بين عشرين وثلاثين مهاجرا في عداد مفقودين».

أكثر من 100 قتيل في أقل من شهرين

قبل أيام قليلة من الواقعة، لقي أربعة مهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء مصرعهم وفقد ثلاثة وعشرون في حادثتي غرق الجمعة والسبت قبالة سواحل تونس، فيما تم إنقاذ 53 آخرين. لترتفع حصيلة حوادث الغرق منذ بداية مارس، إلى ثمانية أسفرت عن مصرع أو فقدان أكثر من مئة شخص قبالة السواحل التونسية.

من جانبه، أعلن الحرس الوطني التونسي الجمعة، أنه أنقذ أو اعترض «14 ألفا و406 أشخاص بينهم 13 ألفا و138 يتحدرون من أفريقيا جنوب الصحراء، والباقون تونسيون»، وذلك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2023.

بوابة الهجرة نحو إيطاليا

تعتبر تونس بوابة الهجرة نحو إيطاليا، خصوصا وأن بعض سواحلها تبعد بأقل من 150 كلم من جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، ولهذا السبب تشهد محاولات متكررة للهجرة تتضاعف سنة بعد أخرى.

وحسب حصيلة الأشهر الأولى من السنة الجارية، التي أعلنها الحرس التونسي، يتضح أن الرقم تضاعف 5 مرات مقارنة بما تم إحصاؤه خلال الفترة نفسها من العام 2022.

وحسب أرقام رسمية كشفتها وزارة الداخلية الإيطالية، وصل أكثر من 14 ألف مهاجر إلى إيطاليا منذ بداية العام، مقارنة بأكثر من 5300 خلال الفترة نفسها من العام الماضي، و4300 في عام 2021.





تحرير من طرف فاطمة الزهراء العوني
في 13/04/2023 على الساعة 11:12