موقع أمريكي: "واشنطن لا تنوي التراجع عن قرار دونالد ترامب بشأن مغربية الصحراء"

بريت ماكغورك، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جو بايدن المكلف بالشرق الأوسط، وناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج. . DR

في 01/07/2021 على الساعة 22:30

لا تنوي الولايات المتحدة التراجع عن قرار إدارة ترامب القاضي بالاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه، بحسب ما أورده الموقع الإخباري الأمريكي "أكسيوس" (Axios).

ووفقا لمراسل "أكسيوس" في تل أبيب، باراك رافيد، نقلا عن مصادر مطلعة، فإن كبير مستشاري الرئيس جو بايدن المكلف بالشرق الأوسط، بريت ماكغورك، تحدث منذ أيام قليلة عبر الهاتف مع وزير الخارجية ناصر بوريطة، "وأكد أن إدارة بايدن لا تنوي التراجع عن القرار الذي اتخذه ترامب المتعلق بالصحراء، بحسب مصادر مطلعة على فحوى الاتصال".

وأضاف المصدر ذاته أن "السيد ماكغورك طلب من السيد بوريطة دعم تعيين مبعوث الأمم المتحدة للصحراء لاستئناف العملية الدبلوماسية حول هذه القضية والتقدم في عملية الاتفاقية مع إسرائيل".

بالإضافة إلى ذلك، أكد الموقع الإخباري "أكسيوس" أن المغرب يعتزم ختم عملية الاتفاقية مع إسرائيل عبر تحويل مكتب الاتصال الدبلوماسي في تل أبيب إلى سفارة رسمية "في المستقبل القريب". وتابع "أكسيوس" بالقول إن "المغاربة يعتزمون الإعلان عن فتح سفارة قريبا"، مشيرا إلى أن وزارة الخارجية رفضت التعليق على الأمر.

كما أوضح الموقع الإخباري الأمريكي أن "المغاربة تجنبوا إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، مفضلين الاقتصار على فتح متبادل لمكاتب اتصال دبلوماسي بدلا من السفارات، وبالتالي الاحتفاظ بورقة محتملة في حال اعتزمت الإدارة المقبلة التراجع عن القرار المتعلق بالصحراء".

وعلق "أكسيوس"، قائلا: "قد يكون هذا الأمر أول إنجاز ملموس لجهود إدارة بايدن للدفع قدما بالاتفاقيات الموقعة في عهد ترامب بين إسرائيل والعالم العربي".

تحرير من طرف حفيظ
في 01/07/2021 على الساعة 22:30