نواب برلمانيون يطلبون مناقشة ملف "الأساتذة المتعاقدين"

Map
في 10/04/2021 على الساعة 08:00

دخل مجلس النواب على الخط في الاحتجاجات التي يخوضها الأساتذة المتعاقدون منذ أيام.

وطالب الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بالغرفة الأولى، رئيس مجلس النواب، بإدراج نقطة «تناول الكلمة» خلال جلسة الأسئلة الشفوية يوم الإثنين 12 أبريل 2021، وذلك في موضوع الاحتجاجات التي يخوضها الأساتذة المتعاقدون، وذلك وفقا لمقتضيات المادة 152 من النظام الداخلي لمجلس النواب.

واعتبر الفريق الاستقلالي، في مراسلة موجهة إلى رئيس مجلس النواب، أن التعليم العمومي «يعيش على وقع ارتباك كبير وخطير»، على إثر الاحتجاجات المتوالية التي تخوضها منذ أسابيع التنسيقية المذكورة، مضيفا أن الاحتجاجات تأتي في «ظل غياب أي حوار مسؤول وبناء لمعالجة هذه الوضعية المقلقة التي تؤثر على استقرار الأسرة التعليمية باعتبارها الركيزة الأساس لأي إصلاح، ولتجاوز مخلفاتها وضمان استمرارية الدراسة بشكل عادي ومنتظم».

وأكد المصدر ذاته أن الوضع الحالي «يؤثر مباشرة على مصير الموسم الدراسي الحالي ويهدد بهدر كبير لزمن الإصلاح المستعجل لقطاع التعليم، وتحقيق الأهداف الكبيرة التي حملها القانون الإطار للتربية والتكوين».

تحرير من طرف عبير
في 10/04/2021 على الساعة 08:00