الشرطة الأوروبية تعتقل مغاربة ضمن شركات لغسل الأموال بالدار البيضاء

صورة تعبيرية لعملية تبييض الأموال . DR

في 29/11/2016 على الساعة 15:30

أعلنت الشرطة الأوروبية "اليوربول" اليوم الثلاثاء، تمكنها من اعتقال نحو 36 شخصا ضمن عصابة إجرامية خطيرة تعد الأكبر من نوعها التي يجري تفكيكها منذ سنوات وجرائمها تتنوع ما بين غسل الأموال وتهريب الذهب والكوكايين والأسلحة .

ووفق بلاغ صادر عن الشرطة الأوروبية نقلته وكالة اسوشيد بريس، فان عناصر المافيا كانوا ينشطون بين المغرب وأوروبا، ودبي بالإمارات العربية المتحدة، وقد جرى اعتقال عدد من المغاربة بعد غارات شنتها عناصر الشرطة الدولية خلال الأسبوع الماضي وشملت أنحاء فرنسا وبلجيكا وهولندا.

الشرطة الأوروبية أعلنت أيضا أن عناصر المافيا كانت تستخدم السيارات لنقل الأموال وعدد من الأدوية التي تباع في فرنسا إلى بلجيكا وهولندا، موضحة أن نحو 100 مليون أورو يجري نقلها كل شهر إلى المغرب بطريقة غير شرعية وباتباع طرق أخرى عبر الشرق الأوسط لإرسال هذه الأموال .

وفي السياق ذاته، قالت السلطات البلجيكية إنها حجزت ما قيمته 400 مليون أورو في عدد من المدن، وكشف المدعي العام في بروكسل أن هذه الأموال أرسلت مبالغ منها إلى دبي الإماراتية، ومنها الى شركات وهمية في الدار البيضاء.

وكشفت "اليوروبول" أن ما مجموعه 5.5 مليون يورو نقدا، ضبطت لدى أفراد العصابة إلى جانب نحو 800 ألف اورو من الذهب، و20 كيلوغراما من الكوكايين وثلاثة أسلحة نارية. وفي بلجيكا وحدها، شنت الشرطة 11 عملية اقتحام أسفرت عن ضبط 3 مليون يورو وسبع سيارات، الى جانب معدات و78 حاسوبا وأسلحة نارية، وقد تم اعتقال سبعة أشخاص، وخلال العملية تم ضبط سلع فاخرة بينها حقائب لويس فويتون وساعات رولكس، وكذلك أربعة صناديق نقدية في مكان واحد تحتوي على 2.5 مليون يورو.

تحرير من طرف سعيد قدري
في 29/11/2016 على الساعة 15:30