وفاة أحد الطلبة ضحايا حريق الحي الجامعي بوجدة

لحظة نقل الضحية إلى المستعجلات على متن طائرة . DR

في 13/09/2022 على الساعة 09:49

أكدت مصادر متطابقة أن أحد الطلبة المصابين بحروق، نتيجة الحريق الذي شهده الحي الجامعي بوجدة أمس الاثنين 12 شتنبر 2022، قد لقي مصرعه متأثرا بحروق وصفت بالخطيرة، بعدما لم تنجح محاولات إسعافه.

وأضافت المصادر ذاتها أن الطالب وافته المنية في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، متأثرا بحروقه والتي صُنِّفت من الدرجة الثالثة، وذلك بعد نقله رفقة زميله المصاب عبر مروحية تابعة للدرك الملكي، من المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة صوب مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء.

وأشارت مصادر من المستشفى الجامعي بوجدة إلى أن المصابيْن الاثنين نقِلا في وضعية حرجة جدا، جراء إصابتهما بحروق في جسمهما بلغت نسبة 95%، إثر نشوب الحريق بأحد أجنحة الحي الجامعي بجامعة محمد الأول بوجدة، خلف 24 ضحية في صفوف الطلبة، تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاجات.

تحرير من طرف محمد شلاي
في 13/09/2022 على الساعة 09:49