سلطات شفشاون تسابق الزمن لإنقاذ طفل سقط في حفرة عميقة

مصالح الوقاية المدنية تحاول إنقاذ طفل سقط في حفرة عميقة بشفشاون . DR

في 02/02/2022 على الساعة 10:42

تخوض عناصر الإنقاذ بضواحي إقليم شفشاون سباقا مع الزمن، منذ الساعة الخامسة من مساء الثلاثاء فاتح فبراير، لأجل إنقاذ طفل يبلغ من العمر حوالي خمس سنوات سقط وسط ثقب بئر "إرتوازي" تم حفره بأحد الدواوير.

 واستنفرت عناصر الوقاية المدنية بإقليم شفشاون إلى جانب السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي جميع عناصرها فور علمها بالحادث، للعمل على إنقاذ الطفل الذي سقط في حفرة يصل عمقها لأزيد من 60 مترا، ويوجد بدوار إغران التابع لجماعة تمروت بإقليم شفشاون، وفقا لما أوضحته مصادر من عين المكان.

وواجهت عناصر الوقاية المدنية صعوبات كبيرة في عملية الإنقاذ بعد عدة محاولات، نظرا لضيق الحفرة ووجودها في مرتفع صعب، وأوضحت مصادرنا، أن الطفل ما يزال على قيد الحياة حتى حدود صبيحة اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن فرق الإنقاذ تدرس الكثير من السبل وتسابق الزمن لأجل وضع خطتها، مع وصول فرق جهوية تابعة للوقاية المدنية معززة بمعدات إنقاذ متطورة إلى مكان الحادث للمساهمة في هذه العملية المثيرة.

ونفذت السلطات بالمنطقة عملية إنقاذ أولية بعد أن تطوع أحد شباب المنطقة ونزل وسط البئر لمسافة تناهز 20 مترا، غير أنه فشل في المهمة ولم يتمكن من مواصلة النزول إلى قعر البئر بسبب ضيق المسلك وصعوبة التنفس.

كما استعانت السلطات المحلية لأجل تأكيد بقاء الطفل على قيد الحياة بتشغيل كاميرا على هاتف نقال تم ربطه بحبل وإنزاله إلى قعر البئر ليتأكد أن الطفل الضحية ما يزال حيا، وهو ما خلف بعضا من الارتياح لدى سكان المنطقة التي تقف إلى جانب أسرة الطفل المكلومة في انتظار ما ستؤول إليه محاولات الإنقاذ في الساعات المقبلة.

تحرير من طرف سعيد قدري
في 02/02/2022 على الساعة 10:42