سياسة

ودمين يخلف المهاجري على رأس لجنة الداخلية بمجلس النواب

انتخب مجلس النواب، مساء اليوم الإثنين 19 دجنبر 2022، خلال جلسة عمومية، محمد ودمين رئيسا جديدا للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بالغرفة الأولى خلفا لمولاي هشام المهاجري، الذي استقال من هذه المهمة بعد تجميد عضويته داخل حزب الأصالة والمعاصرة.

تحرير من طرف فاطمة الكرزابي
في 19/12/2022 على الساعة 18:02
محمد ودمين
البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، محمد ودمين | DR

وعقدت جلسة الانتخاب طبقا لأحكام الفصل 100 من الدستور ومقتضيات النظام الداخلي للمجلس، خاصة المواد من 258 إلى 272 منه.

وحصلت لائحة القيادي عن حزب الأصالة والمعاصرة، محمد ودمين على 136 صوتا من أصل 152 المعبر عنها، فيما بلغ عدد الأصوات الملغاة 16 صوتا.

يذكر أن الرئيس الجديد للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، هو نائب برلماني عن دائرة إنزكان آيت ملول، وعضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، كما يشغل منصب نائب رئيس مجلس جهة سوس ماسة.

وكان البرلماني المهاجري قد قدم استقالته من رئاسة لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، على خلفية تجميد عضويته بالمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، في أعقاب التصريحات التي أدلى بها مؤخرا خلال جلسة التصويت على مشروع قانون المالية بالبرلمان.

هذا، وقرر المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، الإثنين 14 نونبر 2022، تجميد عضوية النائب البرلماني هشام المهاجري، وإحالة الملف على اللجنة الحزبية المعنية بالتحكيم والأخلاقيات، وذلك على خلفية انتقاده للحكومة في خضم مناقشة مشروع قانون المالية في البرلمان.

واعتبر المكتب السياسي لحزب "الجرار" أن المهاجري "مس بمبادئ وقوانين وتوجيهات الحزب في ما يتعلق بالتحالفات، ولم يحترم الالتزام السياسي والدستوري الذي يربط الحزب بالأغلبية الحكومية".

هذا، وكان هشام المهاجري قد وجه انتقادات حادة للحكومة في شخص رئيسها عزيز أخنوش، يوم الجمعة 11 نونبر الجاري، أثناء جلسة مناقشة الجزء الثاني من مشروع قانون المالية لسنة 2023، وهو الأمر الذي اعتبره البعض "ضربا لانسجام الأغلبية الحكومية التي تضم كلا من التجمع الوطني للأحرار والاستقلال والأصالة والمعاصرة".

تحرير من طرف فاطمة الكرزابي
في 19/12/2022 على الساعة 18:02

مرحبا بكم في فضاء التعليق

نريد مساحة للنقاش والتبادل والحوار. من أجل تحسين جودة التبادلات بموجب مقالاتنا، بالإضافة إلى تجربة مساهمتك، ندعوك لمراجعة قواعد الاستخدام الخاصة بنا.

اقرأ ميثاقنا

تعليقاتكم

0/800