بالفيديو: أسعار تذاكر السفر تلهب جيوب المسافرين بمحطة ولاد زيان

DR
في 08/07/2022 على الساعة 20:19

قبيل عيد الأضحى، تتحول محطة ولاد زيان بالدار البيضاء إلى محج للمسافرين الذين يرغبون في السفر والالتحاق بذويهم بالمدن المغربية قصد قضاء عطلة العيد.

حركة ورواج غير عاديين تشهدهما محطة ولاد زيان التي انتشر على جنباتها المسافرون و"الكورتيا" الذين يتسابقون لبيع تذاكر السفر واستقطاب المسافرين.

على رصيف الحافلات ينتظر المسافرون موعد سفرهم بوجوه شاردة ومترقبة وبعضها متسائلة ومتفاجئة لارتفاع أسعار التذاكر التي قفزت إلى مستويات غير مسبوقة.

سفر بطعم الغلاء

مصطفى الزهراوي، سائق مهني، قال إن محطة ولاد زيان تشهد منذ ثلاثة أيام توافد المواطنين قصد السفر إلى وجهات متعددة لكن الطلب على السفر خلال هذه المناسبة يظل منخفضا مقارنة مع السنوات الماضية قبل الجائحة.

خلال جولتنا بالمحطة، عاينت كاميرا Le360 سخط عدد من المواطنين من ارتفاع أسعار التذاكر، خاصة الوجهات الرئيسية كمراكش، طنجة، بني ملال، وجهة سوس.

فقد بلغ سعر تذكرة السفر من الدار البيضاء في اتجاه مراكش 150 درهما، فيما لا يتجاوز ثمنها في الأيام العادية 50 درهما أو 70 درهما كأقصى حد، يؤكد أحد المواطنين الذي وصف حالة الحافلات بـ"المهترئة".

ووصل ثمن تذكرة السفر إلى مدينة إيمناتوت، أحد الوجهات التي تلقى رواجا خلال عطلة عيد الأضحى، (وصل) إلى 220 درهما فيما لم تكن تتجاوز في الأيام العادية 100 درهما أو 120 درهما كحد أقصى. أما مدينة أكادير فقد وصل ثمن التذكرة إلى 220 درهما، في الوقت الذي لا يتجاوز ثمنها في الأيام العادية 120 درهما. أما وجهات جهة سوس فقد وصل بعضها إلى ثمن 400 درهما، فيما لم تكن تتجاوز 150 درهما كأقصى حد.

وجهة قصبة تادلة هي الأخرى ارتفع سعر تذكرتها من 60 درهما إلى 120 درهما.

وأرجع مصطفى الزهراوي ارتفاع أسعار التذاكر إلى "ارتفاع أسعار المحروقات وكثرة المضاربات بين من يعرفون بالكورتيا الذين ينتشرون في جنبات ووسط هذه المحطة بشكل لا يطاق بهذه المحطة"، مضيفا أن "الكورتيا يعمدون إلى رفع أسعار التذاكر والتسبب في حالة الفوضى التي تشهدها جنبات المحطة".

المتحدث وصف ما آل إلى قطاع نقل المسافرين بـ"الكارثي" خصوصا مع مخلفات أزمة كورونا وارتفاع أسعار المحروقات، مضيفا أن "مداخيل مهنيي حافلات المسافرين لا تكفي حاليا حتى لسد ثمن الغازوال".

تصوير ومونتاج: أناس الزايداوي

رخص استثنائية

لمواجهة الطلب الكبير الذي تشهده المحطات الطرقية في هذه الفترة تعمل الحكومة على توفير عدد كاف من حافلات نقل المسافرين خلال عيد الأضحى.

في هذا الصدد، أوضح مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، أمس الخميس 7 يوليوز 2022، أنه تم الترخيص لـ2100 حافلة نقل المسافرين، بسعة تصل لـ200 ألف مقعد يوميا، خلال أيام عيد الأضحى.

ولفت المسؤول الحكومي إلى أنه تم منح قرابة 160 رخصة استثنائية، وذلك إلى حدود يوم الثلاثاء 5 يونيو 2022، إلا أن هذا العدد مرشح لأن يصل إلى 4351 رخصة استثنائية، خلال الأيام القليلة المقبلة.

هذا، وتشهد المحطات الطرقية بمختلف جهات المملكة اكتظاظا كبيرا بالمسافرين خلال هذه الفترة التي تتزامن وعطلة عيد الأضحى، وهو الأمر الذي يدفع مهنيي النقل الطرقي إلى إقرار زيادات في أسعار التذاكر تتراوح بين 20 و25 في المائة.

يذكر أن إدارة محطة ولاد زيان وضعت إجراءات لتسهيل سفر المواطنين ابتداء تسهيل ولوج المسافرين إلى هذا المرفق وضمان نظافته وضبط المخالفات رفقة المصالح المختصة.

تحرير من طرف فاطمة الكرزابي
في 08/07/2022 على الساعة 20:19

مرحبا بكم في فضاء التعليق

نريد مساحة للنقاش والتبادل والحوار. من أجل تحسين جودة التبادلات بموجب مقالاتنا، بالإضافة إلى تجربة مساهمتك، ندعوك لمراجعة قواعد الاستخدام الخاصة بنا.

اقرأ ميثاقنا

تعليقاتكم

0/800