عموتة يخلف سلامي في تدرب المحليين وبوميل بمهمة جديدة

DR
في 01/08/2019 على الساعة 20:18

أصدرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بلاغا جديدا كشفت فيه عن تعاقدها مع الويلزي أوسيان روبريت، مديرا تقنيا بينما أحدثت تغييرات في مدربي المنتخبات الوطنية.

وأسندت الجامعة لعموتة، المدرب السابق للوداد، مهمة تدريب المنتخب المحلي، الذي كان يشرف عليه سلامي، في الوقت الذي سيشرف الأخير على منتخب أقل من 20 سنة، بينما باتريس بوميل سيكون مدربا للمنتخب الأولمبي، فيما لم تعلن بعد عن مدربي منتخبات أقل من 17 و15 سنة.

وفيما يلي بلاغ الجامعة:

تبعا لما خلص إليه آخر اجتماع للمكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بتكوين لجنة لاختيار المدير التقني الوطني فقد تم التعاقد رسميا مع السيد السيد أوشن واين روبيرت من الويلز ( بلاد الغال) للإشراف على الإدارة التقنية، بموجب عقد يمتد لخمس سنوات بداية من شهر شتنبر 2019.

يذكر أن السيد أوشن واين روبيرت، راكم تجربة في ميدان الادارة التقنية والتكوين حيت سبق أن اشتغل مديرا تقنيا لويلز (بلاد الغال ) منذ سنة 2007 إلى يوليوز 2019، ، كما عمل أيضا خبيرا ومدير التكوين للإتحاد الأوربي لكرة القدم.

من جهة أخرى تم اسناد تدريب المنتخب المحلي للإطار الوطني المغربي السيد الحسين عموتة، والفرنسي باتريس بوميل مدربا للمنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، فيما تم تثبيت السيد جمال سلامي مدربا لمنتخب أقل من 20 سنة، في حين ستستكمل تسمية مدربي باقي الفئات الأخرى في الأيام القليلة المقبلة.

لمزيد من أخبار الرياضة، زوروا موقع http://ar.sport.le360.ma/

تحرير من طرف محمد بلعودي
في 01/08/2019 على الساعة 20:18