النوم فى غرفة مضاءة يزيد فرص الإصابة بسرطان الثدى

أرشيف . DR

في 27/07/2014 على الساعة 15:03

أظهرت دراسة، أجريت على الآثار السلبية للنوم فى غرفة مضاءة على صحة الإنسان، أن النوم فى الإضاءة يعمل على إيقاف إفراز هرمون "الميلاتونين" الهام مما يضاعف مقاومة سرطان الثدى لعقار "تاموكسيفين" المكافح له على نطاق واسع.

وأوضح الباحثون أن المستويات العالية من هرمون "الميلاتونين" المفرز فى الليل يعمل على وقف آلية عمل ونمو الخلايا السرطانية فى الثدى، كما تشير الأبحاث إلى أهمية دور "الميلاتونين" على فعالية عقار"تاموكسيفين" فى مكافحة خلايا سرطان الثدى المزروعة فى مجموعة من فئران التجارب.

يأتى ذلك فى الوقت الذى تشير فيه الأبحاث إلى أن هرمون "الميلاتونين" في حد ذاته يعمل على تأخير تكون الأورام بشكل كبير وتباطؤ نموها، إلا أنه فى حالة النوم فى غرفة مضاءة تؤثر سلبا على فاعلية عقار "تاموكسيفين" بصورة دراماتيكية بالمقارنة بالمرضى الذين ينامون فى الظلام الدامس.

ويرى الباحثون فى معرض أبحاثهم المنشورة فى العدد الأخير من مجلة "أبحاث السرطان" أن هذه النتائج يمكن أن يكون لها آثار هائلة بالنسبة للسيدات اللاتى يعانين من سرطان الثدى ويعالجن بعقار "تاموكسيفين" لتنظيم تعرضهن للضوء أثناء النوم.

تحرير من طرف Le360
في 27/07/2014 على الساعة 15:03