مُلثّمون يهاجمون مأتما بدرب غلف في الدار البيضاء

عصابة ملثمين (صورة تعبيرية)

عصابة ملثمين (صورة تعبيرية) . DR

في 24/01/2022 على الساعة 19:41

أقوال الصحفاهتز حي درب غلف بالدار البيضاء، مساء الأحد 23 يناير 2022، على وقع فعل إجرامي على طريقة أفلام الرعب، من خلال هجوم مسلح على مأتم من طرف مجهولين ملثمين.

وأوردت يومية "الـصـبـاح"، في عددها ليوم الثلاثاء 25 يناير 2022، أن الـواقـعـة الإجـرامـيـة كـان وراءهـا جانحون ملثمون، للتمويه على الضحايا وشهود العيان تفاديا للوقوع في أيدي المصالح الأمنية.

وأضافت الجريدة أن منفذي الهجوم اقتحموا خيمة العزاء دون مراعاة للمناسبة الحزينة، مدججين بالسيوف والأسلحة البيضاء وشـرعـوا فـي "الـعـربـدة" والـقـيـام بـأعـمـال الـفـوضى والشغب بتكسير الطاولات وسط المدعووين للعزاء.

وذكرت اليومية ذاتها أن مشهد أفراد العصابة وهم يخربون خيمة المأتم، أثار الرعب في نفوس فرقة المسمعين المكلفين بتلاوة القرآن والأمداح النبوية وكذا المدعوين، إذ شرع الجالسون في الفرار للنفاذ بجلدهم وسط صراخ بعض النسوة اللواتي كن منشغلات بالطبخ.

ونقلا عن مصادر "الصباح" فالهجوم يأتي إثر طيش جانحين بعد الاستنجاد بهم من قبل مراهقين رغبوا في تناول العشاء ضدا على رغبة المشرفين على المأتم، مفضلين إثارة الفوضى والشغب وإفساد المناسبة.

واستنفرت الواقعة المرعبة المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن البيضاء، التي حلت عناصرها على وجه السرعة بمسرح الحادث بمجرد إشعارها بالاعتداء، إذ عاينت مخلفات الاعتداء وشرعت في التحقيق في تفاصيل الهجوم الخطير، بالاستماع إلى روايات شهود عيان والضحايا، في انتظار العثور على خيط رفيع يقود إلى هوية المشتبه فيهم وإيقافهم في أقرب وقت ممكن والكشف عن ملابسات عمليتهم الإجرامية.

وباشرت فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن أنفا بالبيضاء، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة حول الواقعة، لكشف ملابسات القضية ودوافعها الحقيقية، في ظل تداول معطيات تشير إلى تصفية حسابات. 

تحرير من طرف امحند أوبركة
في 24/01/2022 على الساعة 19:41