بالفيديو: رئيس الحكومة يستقبل وفدا من الكونغرس الأمريكي

الصحراء المغربية: وفد برلماني أمريكي يدعم المغرب
في 14/03/2023 على الساعة 18:36

فيديواستقبل رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء بالرباط، وفدا من الكونغرس الأمريكي، عن الحزب الديمقراطي، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب في إطار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون المثمر بين المملكة المغربية ومكونات المؤسسة التشريعية الأمريكية.

وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن أخنوش جدد، خلال هذا اللقاء، التعبير عن تقدير المملكة لموقف الولايات المتحدة الأمريكية اتجاه القضية الوطنية، والتي « اعترفت خلال شهر دجنبر 2020 بسيادة المملكة المغربية على الصحراء المغربية، وقررت فتح قنصلية أمريكية في مدينة الداخلة، وهو الموقف الذي أكدته نائبة كاتب الدولة الامريكية ة ويندي شيرمان، خلال زيارتها للمغرب في شهر مارس 2022، حيث عبرت عن دعم بلادها لمخطط الحكم الذاتي، باعتباره حلا جادا وذا مصداقية وواقعيا ».

ونوه رئيس الحكومة، يضيف المصدر ذاته، بالشراكة المثمرة التي تجمع بين المملكة المغربية ومؤسسة هيئة تحدي الألفية الأمريكية، كما يكرسها النجاح الذي عرفه برنامج حساب تحدي الألفية المغرب في ميثاقيه الأول والثاني، والذي يتوافق والألويات التنموية للحكومة بتوجيه من الملك محمد السادس.

واستعرض رئيس الحكومة وأعضاء وفد الكونغرس الأمريكي، الذي يقوده السيناتور ادريانو ايسبايلات، مجموعة من برامج التعاون الأخرى التي تغطي العديد من المجالات الحيوية وسبل توسيعها، مؤكدين الرغبة المشتركة لتعزيز هذه الدينامية بإسهام القوى الحية في البلدين.

وشكل هذا اللقاء مناسبة للوقوف على الدينامية المتميزة التي تعرفها خلال السنوات الأخيرة علاقات الصداقة العريقة بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، التي تأسست مند التوقيع على معاهدة الصداقة بين البلدين سنة 1787.

وذكر المصدر ذاته بأن البلدين الشريكين تربطهما مند سنة 2012 شراكة استراتيجية مبنية على الحوار السياسي المنتظم والمتنوع، والعلاقات الاقتصادية التي يؤطرها اتفاق التبادل الحر المغربي الأمريكي، بالإضافة لمجموعة من اتفاقيات وبرامج التعاون في مختلف المجالات الثقافية والعلمية والأمنية.

تحرير من طرف محمد شاكر علوي و فهد راجيل
في 14/03/2023 على الساعة 18:36

مرحبا بكم في فضاء التعليق

نريد مساحة للنقاش والتبادل والحوار. من أجل تحسين جودة التبادلات بموجب مقالاتنا، بالإضافة إلى تجربة مساهمتك، ندعوك لمراجعة قواعد الاستخدام الخاصة بنا.

اقرأ ميثاقنا

تعليقاتكم

0/800