الحركيون يجتمعون لإعداد تصور جديد للنموذج التنموي

DR
في 15/11/2017 على الساعة 17:00

من المنتظر أن يعقد حزب الحركة الشعبية، الأحد المقبل (19 نونبر)، بالرباط، لقاء لرؤساء ومنتخبي الجماعات الترابية الحركيين.

وذكر مصدر حزبي، أن اللقاء الذي سيترأسه الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، سيناقش دور الجماعات المحلية في التنمية، وكذا تقديم تصور جديد للنموذج التنموي.

اللقاء، سيحضره منتخبو ورؤساء الجماعات المحلية، التي يدبرها حزب «السنبلة ».

وكان الملك محمد السادس، قد دعا خلال خطابه أمام البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية العاشرة، إلى إعادة النظر في النموذج التنموي المغربي لمواكبة التطورات التي تعرفها المملكة، من خلال « رؤية مندمجة » كفيلة بإعطائه نفسا جديدا.

ودعا الملك الحكومة والبرلمان، ومختلف المؤسسات والهيئات المعنية، كل في مجال اختصاصه، لإعادة النظر في النموذج التنموي لمواكبة التطورات التي تعرفها البلاد، معتبرا أن «نموذج التنموي الوطني، أصبح اليوم، غير قادر على الاستجابة للمطالب الملحة والحاجيات المتزايدة للمواطنين، وغير قادر على الحد من الفوارق بين الفئات، ومن التفاوتات المجالية، وعلى تحقيق العدالة الاجتماعية ».

تحرير من طرف فاطمة الكرزابي
في 15/11/2017 على الساعة 17:00

مرحبا بكم في فضاء التعليق

نريد مساحة للنقاش والتبادل والحوار. من أجل تحسين جودة التبادلات بموجب مقالاتنا، بالإضافة إلى تجربة مساهمتك، ندعوك لمراجعة قواعد الاستخدام الخاصة بنا.

اقرأ ميثاقنا

تعليقاتكم

0/800