ألم الجماع... نصائح لتتخلصي منه

DR
في 20/11/2015 على الساعة 17:41

شعور بالألم أثناء العلاقة الحميمة؟ يا له من أمر مزعج جداً، بل يا له من شعور قاتل للرغبة، بالطبع تختلف الأسباب المؤدية إليه وتتباين، لكن، أيّاً تكن، ربّما يمكن للنصائح التالية أن تساعدك على تخطّي هذه المشكلة.

 استرخي

تنفّسي بعمق وتمدّدي، فكلما تمكنت من الاسترخاء، ارتفع مستوى رغبتك وازدادت رطوبة مهبلك. 

إلجئي إلى العملية التمهيدية

من الضروري أن تتمّ العلاقة الحميمة بشل تدريجي وأن تبدأ ببعض الحركات التمهيدية مثل المعانقة وغيرها، فهذا يعزّز عملية الترطيب المهبلي واسترخاء العضلات ويحدّ بالتالي من الشعور بالألم.

تبوّلي

إحرصي على القيام بذلك قبل بداية العلاقة الحميمة وبعد انتهائها، فهذا يمكّنك من التخلّص من البكتيريا البولية التي تؤدي إلى حدوث الالتهابات المسببة للألم. إذاً، ليس عليك أن تمتنعي عن التبوّل مطلقاً، تذكّري هذا جيداً.

استخدمي مرطباً طبيعياً

يدلّ ذلك السائل الذي يفرزه مهبلك على أنّك مستعدّة لإقامة العلاقة الحميمة، لكن، ولكي تحدّي من شعورك بالألم، إلجئي إلى زيت نباتي مثل زيت الجوجوبا أو زيت بذور العنب أو زيت جوز الهند أو ربّما زيت الزيتون... كذلك ننصحك بأن تعملي، خارج إطار العلاقة، على تدليك منطقة المهبل بواسطة زيت الريسين، على مدى أسابيع عدّة، لأنّ هذا يحول دون حدوث الجفاف المهبلي، اختاري الزيت الذي يناسبك، لكن تجنبي المنتجات المعطرة التي تسبب الحساسيّة.

اعتمدي الوضعيات التي تناسبك

تحدّثي في هذا الشأن إلى زوجك لكي تتفقا على وضعية العلاقة الحميمة اللطيفة والتي لا تسبّب لك الألم.

حافظي على نظافة المهبل

لكن امتنعي عن اعتماد طريقة الاغتسال المهبلي التقليدية وعن تنظيف المنطقة الحميمة بكمية كبيرة من الماء، فمن الأفضل أن تستخدمي لهذه الغاية المنتجات الطبيعيّة غير المعطّرة. لكن، لا تبالغي!

إشربي الماء

فهذا يساعد جسمك على التخلّص من البكتيريا الضارّة والتي تسبب التهاب المهبل، لكن أحسني اختيار مائك واحرصي على أن تكون صحيّة.

اختاري طعامك بدقّة

تؤدي بعض الالتهابات إلى شعورك بالألم خلال إقامتك العلاقة الحميمة، لذا، ننصحك بأن تحسني اختيار الأصناف التي تحتوي عليها أطباقك والتي تساعدك على مكافحة تلك الالتهابات. وفي هذه الحالة ندعوك إلى أن تتناولي الكرافس، الشمّر، الحمص، الكينوا...

تناولي المتمّمات

فهي تغيّر مجرى حياتك. لذا، تناولي البروبيوتيك التي من شأنها أن تعيد التوازن إلى البيئة المهبلية، وللغاية نفسها، يسعك أن تستعيني بالزيوت الأساسية مثل زيت خشب الأرز، زيت السرو، زيت الصنوبر... التي يمكنها أن تعالج التهابات الجهازين التناسلي والبولي.

ارتدي ملابس مناسبة

إذا كنت تعانين من الالتهابات المسبّبة لألم الجماع، من الأفضل أن تختاري ملابس داخلية مصنوعة من أقمشة تحتوي على الألياف الطبيعيّة مثل القطن وأن تتجنبي تلك المصنّعة، واحرصي على أن ترتدي التنورة في معظم الأحيان.

تحرير من طرف عبير
في 20/11/2015 على الساعة 17:41