أساليب فعالة لجعل زوجك يرغب فيك و يحبك أكثر!

DR
في 28/09/2015 على الساعة 15:54

الحياة بين الزوجين من أسمى العلاقات في الوجود لأنها تقوم على تكوين الأسرة التي يصبح أبناؤها فيما بعد رجالا و نساء يكونون أسراً جديدة و تستمر الحياة على هذه الوتيرة.

لكنها ليست دوماً تمر على ما يرام بل تنغصها بعض المشكلات والأمور التي تزيد من التوتر الذي يحياه الزوجان وتؤدي في أحيان أخرى إلى استحالة استكمال الحياة و حدوث الانفصال.

ومن أجل الحفاظ على الحياة بينك وبين زوجك و كي تجعليه يحبك ويرغب فيك أكثر نعرض عليك هذه الأساليب والطرق الفعالة والذكية:

المشاعر :

لن تحتاجي إلى تكبد الكثير من المجهودات كما يتصور البعض كي تفوزي برضاء زوجك و حبه لك، بل الواقع أنه بأبسط الأشياء تتمكنين من لفت نظر زوجك وجعله يهتم بك على الدوام حتى لو كان يحيى في صعوبات وضغوطات بسبب العمل والحياة وتوفير النفقات التي يقوم بيتكما على أساسها فشعوره بصدق مشاعرك نحوه سيهون عليه الكثير من الأمور ويجعله يتعلق بك.

التقدير:

الرجل بطبيعته يحب أن يظهر له الآخرون التقدير والاحترام و هذه الأشياء أولى أن تظهرها زوجته له فلا يكفي أن تحيي معه فقط وتشاركيه في العلاقة الحميمة بل يجب عليك أن تظهري ذلك عن طريق شكره بكلمات رقيقة عندما يساعدك في أي شأن سواء أكان من شؤون المنزل أو من شؤونك الشخصية، وإذا أحضر لك هدية لا تكتفي بتقبلها باتسامة صغيرة بل اشكريه وعبري عن فرحتك الشديدة بما يفعله من أجلك، وهذه الأشياء على بساطتها ستساهم في تحسين العلاقة بينكما إلى حد كبير.

المناقشة:

عندما تتحدثين مع زوجك وتناقشينه في أمر من الأمور لا تطرحي عليه أسئلة قصيرة تتطلب إجابات مقتضبة بل اطرحي عليه أسئلة تتطلب منه أن يتحدث معك أكثر وأن يفتح أكثر من موضوع متشعب من الموضوع الرئيسي، فهذا سيشعره بأنك لا ترغبين في إغلاق الحديث معه سريعاً بل تحبين أن تستزيدي من كلامك معه لأنه الإنسان الأهم في حياتك.

المجاملات:

الكثير من الأزواج والزوجات يظنون أن المجاملات لا يجب أن تكون بينهم وهذا أمر خاطئ تماماً، فأي شخص يحب أن يمتدحه الآخر ويجامله بكلمات رقيقة، وهذا يجب أن يكون بين الزوجين أكثر فبين الحين والآخر جاملي زوجك وامتدحيه بعبارات رقيقة ليست متكلفة لأنها ستشعره بأهميته بالنسبة إليك وبحبك له حتى لو كان أمراً بسيطاً مثل أن تخبريه بأنك تحبين لون عينيه.

الإنصات:

عندما يتحدث زوجك إليك أنصتي له بكل جوارحك ولا تكتفي بهز رأسك وأنت مشغولة عنه بأمر آخر كأن تستخدمي هاتفك الجوال أو تطالعين مجلة أو مسلسلا على التلفاز لأن هذا الأمر سيجعله يظن بأنه شيء مهمل وغير مهم في حياتك وسيجرح كرامته فاستمعي له جيداً وأعيدي عليه بعض الكلمات كي يعرف بأنك تتابعين ما يقوله وأنك مصغية إليه بشكل جيد.

الإيجابيات:

لكل إنسان عيوبه ومميزاته ولذلك يجب عليك ألا تركزي على عيوب زوجك وتظهري له أنك مضجرة بها بل ركزي على مميزاته وأظهري له أنك سعيدة بها.

ولا تتواني في البحث عن كل ما هو جديد ويفيدك في حياتك مع زوجك وإذا كانت الأمور متفاقمة لحد تعجزين عن حلها لا عيب في الاستعانة بالمتخصصين من مستشاري العلاقات الزوجية.

تحرير من طرف Le360
في 28/09/2015 على الساعة 15:54