دراسة: العلاقة بين الرضاعة الطبيعية وذكاء الأطفال

DR
في 19/03/2015 على الساعة 14:30

إذا كنت تريدين أن يكون طفلك ذكيا، ويحصل على تقدير ممتاز في المدرسة، ويكسب الكثير من المال، فيجب أن ترضعيه لفترة طويلة أو على الأقل هذا ما تدعيه دراسة جديدة.

وقال معد الدراسة الدكتور برناردو لسه هورتا من الجامعة الاتحادية في بيلوتاس في البرازيل، الذي تابع فريق البحث الذي ضم ما يقرب من 3500 طفل حديثي الولادة لمدة 30 عاما، إن الدراسة قدمت أول دليل على أن الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة لا تزيد من نسبة الذكاء حتى سن الثلاثين ولكنها أيضا تؤثر على المستوى الفردي والمجتمعي من خلال تحسين التحصيل العلمي والقدرة على الكسب.

أما الأمر الفريد حقا فهو أن الرضاعة الطبيعية لم تكن أكثر شيوعا بين المتعلمات تعليما عاليا والنساء ذات الدخل المرتفع، ولكنها توزعت بشكل متساو على حسب الطبقة الاجتماعية.

وحلل هورتا وزملاؤه بيانات دراسة استطلاعية لما يقرب من 6000 رضيع من مدينة بيلوتاس، البرازيل في عام 1982، وتم جمع معلومات عن الرضاعة الطبيعية في مرحلة الطفولة المبكرة.

وتلقى المشاركون اختبار الذكاء في المتوسط بعمر 30 سنة، وتم جمع معلومات عن التحصيل التعليمي والدخل أيضا.

وأظهرت الدراسة زيادة في نسبة الذكاء لدى الكبار، والتعليم الطويل، والدخل الأعلى على جميع مستويات مدة الرضاعة الطبيعية، وكلما زادت فترة الرضاعة الطبيعية كلما زاد حجم الفوائد.

ووفقا للدكتور هورتا، تكون الآلية المرجحة الكامنة وراء الآثار المفيدة لحليب الأم على الذكاء هو وجود سلسلة طويلة من الأحماض الدهنية المشبعة “DHAs” الموجودة في حليب الثدي، والتي تعتبر ضرورية لنمو الدماغ، نتائجنا حول علاقة الرضاعة الطبيعية بنسبة الذكاء في مرحلة البلوغ تشير أيضا إلى أن كمية الحليب المستهلكة تلعب دورا ايضا.

تحرير من طرف Le360
في 19/03/2015 على الساعة 14:30

مرحبا بكم في فضاء التعليق

نريد مساحة للنقاش والتبادل والحوار. من أجل تحسين جودة التبادلات بموجب مقالاتنا، بالإضافة إلى تجربة مساهمتك، ندعوك لمراجعة قواعد الاستخدام الخاصة بنا.

اقرأ ميثاقنا

تعليقاتكم

0/800