هزات أرضية جديدة تضرب تركيا ومسؤول يحذر من احتمال وقوع زلزال عنيف

متطوعون يساهمون في عملية إنقاذ ضحايا زلزال تركيا
متطوعون يساهمون في عملية إنقاذ ضحايا زلزال تركيا
في 04/03/2023 على الساعة 12:45, تحديث بتاريخ 04/03/2023 على الساعة 12:45

في وقت مازالت فيه تركيا تحت تأثير مخلفات الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد شهر فبراير الماضي، لاتزال الهزات الأرضية متواصلة في مناطق عدة بالبلاد، وسط تحذيرات من وقوع زلزال عنيف.

ضربت 3 زلازل، تراوحت قوتها بين 4 و4.4 درجات على مقياس ريختر، 3 مناطق في تركيا. بدأت فجر اليوم السبت وامتدت حتى الثامنة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي.

وأعلنت إدارة الطوارئ والكوارث التركية (آفاد) أن زلزالا بقوة 4.4 درجات ضرب صباح اليوم السبت ولاية أديامان جنوب شرقي تركيا.

ووقع الزلزال في الساعة 8:27 بالتوقيت المحلي على عمق 7 كيلومترات بقضاء جليكهان في ولاية أديامان.

كما هز زلزال بقوة 4 درجات مدينة أنطاكيا في ولاية هاتاي جنوبي تركيا، في الساعة 06:03 من اليوم على عمق 7.23 كيلومترات.

وضرب زلزال ثالث بقوة 4.1 درجات فجر اليوم قضاء طوفان بايلي بولاية أضنة جنوبي البلاد.

وارتباطا بموضوع استمرار تسجيل هزات ارتدادية بعموم البلاد، حذر أكرم إمام أوغلو رئيس بلدية إسطنبول من احتمال حدوث زلزال عنيف في هذه المدينة التي تضم حوالي 16 مليون شخص ومواقع تاريخية وأثرية عديدة.

وقال إمام أوغلو في ندوة صحفية نظمها لدق ناقوس الخطر بخصوص الخسائر البشرية التي يمكن أن تنجر عن الزلزال الذي يمكن أن يضرب إسطنبول: «لا يمكن أن نستمر في العيش كما كنا نعيش في الماضي. لأن زلزالا قويا سيضرب في يوم ما إسطنبول وهذا أمر لا محالة له. لذا علينا أن نعيد بناء كل شيء. ولتحقيق هذا الغرض يجب أن نستعين بالعلم لأن العلم هو النور».

ويتوقع إمام أوغلو أنه «في حال ضرب زلزال بحدة 7.5 من مقياس ريختر مدينة إسطنبول، فسيلحق أضرارا جسيمة في حوالي 260.000 بناية سكنية ويدمر حوالي 90.000 منها. كما سيترك حوالي 4.5 مليون شخص دون مأوى».

ووفق مصالح بلدية إسطنبول «تضم المدينة نحو 45 ألف مكان يمكن المكوث فيها عندما يضرب الزلزال و126 آلة (من بينها الجرافات وآلات لنزع الأنقاض...) فضلا عن حوالي 5000 متخصصين في إجلاء ضحايا الزلازل أو البحث عن المفقودين».

تحرير من طرف وكالات
في 04/03/2023 على الساعة 12:45, تحديث بتاريخ 04/03/2023 على الساعة 12:45