فضيحة جنسية.. أب "يبيع" ابنته لأصدقائه

مشهد تعبيري لاغتصاب امرأة

مشهد تعبيري لاغتصاب امرأة . DR

في 04/02/2022 على الساعة 19:00

أقوال الصحفهزت فضيحة جنسية عمالة البرنوصي بالدار البيضاء، وذلك بعد اكتشاف قيام أب باغتصاب ابنته، وتحويلها إلى خليلته، وعرض جسدها على أصدقائه مقابل المال.

الخبر أوردته يومية "الصباح" في عددها الصادر لنهاية الأسبوع، مشيرة إلى أن الجاني في حب ابنته، ولم يتردد في اغتصابها، وجعلها خليلةً له، مقابل إغراءات مالية لشراء صمتها، إضافة إلى قيامه بمحادثات ساخنة عبر تطبيق "واتساب"، مضيفة أن الضحية قررت وقف هذه المعاناة، بتقديم شكاية ضده، عندما عرض جسدها على أصدقائه مقابل المال.

وأضافت ذات الجريدة، أن فرقة الأخلاق العامة التابعة للشرطة القضائية بالبرنوصي، قامت بإيقاف الأب، وإحالته أمس الخميس 3 فبراير 2022، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، بعد تعميق البحث معه، والذي أمر بمتابعته في حالـة اعتقال، بجناية الاغتصاب والقوادة والدعارة، مبينة نقلا عن مصادرها، أن الأب بعد إنجابه ابنته، طلق والدتها، وتزوج من امرأة ثانية استقر معها بسيدي البرنوصي، ورغم ذلك اعتاد زيارتهما والإنفاق عليهما، إلى أن بلغت الضحية 17 سنة، وفي إحدى زياراته لها، أغرته أنوثتها ومفاتنها.

وأبرز المصدر ذاته أنه في مناسبة، استغل وجودها وحيدة بمنـزلها، ومارس عليها الجنس متسببا في افتضاض بكارتها، ولتفادي افتضاح أمره، استعطف الجاني الضحية بعدم البوح بالأمر لوالدتها، وأغراها بهدايا ومبالغ مالية، إلى أن كسب ودها ، فاستغل ذلك لإقناعها بممارسة الجنس معه، سواء بمنزله بالبرنوصي أو منزل طليقته بسيدي مومن.

وتطورت العلاقة بين الطرفين إلـى حـد ممارسة الجنس الافتراضي والمحادثات الساخنة عبر تطبيق "واتساب"، تبادلا فيها مقاطع إباحية، والحديث عن علاقات جنسية سابقة بينهما، واتفاق بممارسة الجنس مستقبلا وبطرق شاذة، لتصل هذه العلاقة إلى نهايتها ويفتضح أمر الأب بعد أن قرر استغلال ابنته في الدعارة، إذ عرض صورها على أصدقاء له لممارسة الجنس معها، مقابل مبالغ مالية مهمة، الأمر الذي لم يرق للضحية، التي اعترفت لوالدتها بالفضيحة، وسارعت إلى تقديم شكاية أمام الشرطة القضائية، تتهم فيها والدها باغتصابها واستغلالها في الدعارة.

وفور وضع الضحية لشكايتها، تفاعل مسؤولو فرقة الأخلاق العامة بشكل جدي مع شكاية الضحية، وبتعليمات من النيابة العامة، تم إيقاف الأب المتهم، وأثناء تعميق البحث معه، نفى التهم المنسوبة إليه، متهما طليقته بأنها وراء تحريض ابنته بتقديم شكاية كيدية ضده، انتقاما منه، إلا أن الأب سيكون أمام صدمة كبيرة عندما تمت مواجهته بنسخ من المحادثات الساخنة مع ابنته، استخرجت مـن هاتفها المحمول، إضافة إلى مقاطع فيديو وصور إباحية تخصه، ليلتزم الصمت ويعترف بالمنسوب إليه.

تحرير من طرف شلاي محمد
في 04/02/2022 على الساعة 19:00