تفاصيل ما جرى في الجلسة الأولى من محاكمة سعد لمجرد أمام جنايات باريس

سعد لمجرد خلال حضوره إلى المحكمة في باريس يوم الاثنين 20 فبراير 2023
سعد لمجرد خلال حضوره إلى المحكمة في باريس يوم الاثنين 20 فبراير 2023
في 21/02/2023 على الساعة 11:11

انتهت الجلسة الأولى من أطوار محاكمة الفنان المغربي سعد لمجرد بالمحكمة الجنائية بباريس، في قضية اتهامه باغتصاب الفتاة الفرنسية لورا بريول، على الساعة التاسعة من مساء يوم الاثنين 20 فبراير 2023.

وعرفت الجلسة الأولى من المحاكمة التي ستتواصل طيلة هذا الأسبوع، حضور سعد لمجرد وزوجته غيثة العلاكي، والمدعية لورا برويل، بالإضافة إلى عدة شهود، من بينهم الطبيبة الشرعية، خادمة في فندق ماريوت، ورجل أمن بالفندق نفسه.

الطبيبة الشرعية تنفي وجود حالة اغتصاب

كشف مصدر مقرب من سعد لمجرد في تصريح لـle360، أهم ما جاء في الجزء الثاني من الجلسة، وقال إن الطبيبة الشرعية أكدت أنه لا وجود لحالة اغتصاب، حيث لم يتم العثور على مني سعد لمجرد في الأعضاء التناسلية للمدعية.

وذكر مصدرنا أن الشاهدة العاملة بالفندق «صرحت بأنها عندما قامت بإحضار الثلج للغرفة لم يثر انتباهها أي حدث مشبوه وأن الأمور كانت عادية ما بين قاطني الغرفة».

وأكد المصدر ذاته أن كاميرات المراقبة بالفندق أظهرت أن المدعية كانت تضع رأسها على صدر سعد أمام المصعد الكهربائي وقبلته عدة مرات.

تضارب في أقوال رجل الأمن

بالمقابل، كشفت الصحفية الفرنسية ماريون دوبروي، والتي حضرت أطوار الجلسة، أن آخر شهود اليوم الأول، كان رجل أمن الفندق، والذي قال إن زميلا له اتصل به ليساعده في التحكم في سعد لمجرد، الذي «كان يتصرف بهستيرية».

وتابع رجل الأمن قائلا: «عندما حضرت إلى الغرفة 714، رأيت الكوكايين وآثارا للدم، والمدعية كانت تتواجد في غرفة أخرى، وكانت مضطربة، وملابسها مقطعة وعليها أثار للعض».

وأضاف المتحدث، حسب الصحفية ماريون: «في هذه الأثناء قام مدير أعمال سعد لمجرد بتنظيف الغرفة، فاختفت أثار الكوكايين والدم. وكان سعد لمجرد يصرخ «أنا نجم.. أنا مغني».

وكشفت هذه الصحفية، أن القاضية عبرت عن استغرابها، حيث لاحظت تضاربا في أقوال رجل الأمن، بين ما صرح به للشرطة في أول مرة، وبين ما قاله أمس في محكمة الجنايات.

ولتبرير موقفه، قالت الصحفية إن رجل الأمن عبر عن أسفه لأنه أعاد فتح الغرفة لسعد لمجرد، لأنها على حد قوله «مسرح للجريمة».

وتابعت: «محامي سعد لمجرد جون كلود فيديدا، اعترض على تصريحات رجل الأمن، مؤكدا أنه غير صادق، وطالب المحلفين بعدم تصديقه».

غيثة العلاكي: أنا متأكدة من براءة زوجي

وكانت غيثة العلاكي زوجة سعد لمجرد، قد أدلت بأقوالها أيضا في هذه الجلسة، وقالت إن سعد لمجرد تقدم لخطبتها خلال تواجده في السجن الاحتياطي بباريس.

وتابعت: «سعد شخص حنون ومحب، وأنا مقتنعة بأن الشخص الذي عرفته طوال هذه السنوات، لا يمكنه أن يقوم بهذا الفعل».

وأكدت غيثة أن لمجرد شخص يحترم النساء، وخير دليل على كلامها هو أن لديه عدة صديقات، ولم يسبق لإحداهن أن أعربت عن استيائها من تصرفاته تجاهها أو عدم احترامه لها.

وختمت غيثة كلامها بالتعبير عن اقتناعها ببراءة زوجها، لأنها استمعت لروايته بخصوص هذه القضية، وتعرف جيدا أنه لم يرتكب أيا من هذه الأفعال المنسوبة إليه.

لمجرد والاكتئاب

كشف مصدر مقرب من الفنان سعد لمجرد، أمس لـLE360، عن تفاصيل ما جرى في الجزء الأول من جلسة محاكمة هذا الأخير.

وأفاد المصدر في اتصال مع Le360 أن سعد قدم خلال أطوار الجلسة عدة اعترافات، من ضمنها أنه أصيب باكتئاب حاد بسبب هذه القضية.

ونقل المصدر عن سعد قوله: «لقد تأذيت كثيرا بسبب هذه القضية، وأتطلع الآن أن تنصفني العدالة، فقد انتظرت سبع سنوات لأقف أمامكم اليوم وأتمنى أن يتم انصافي».

وأضاف المتحدث ذاته أن سعد أكد أن زوجته غيثة العلاكي ساندته خلال فترة سجنه.

لمجرد وتعاطي المخدرات

خلال اعترافاته أمام القضاء الفرنسي، أكد سعد لمجرد أنه ليس مدمنا لا على الكحول ولا المخدرات، حيث لم يعد يتعاطى الممنوعات منذ مدة طويلة.

وأكدت الخبرة الطبية أقوال سعد، حيث أتبتت أنه توقف عن شرب الكحول وتناول المخدرات، طبقا لما قاله المصدر.

من جانبها، حضرت المشتكية لورا بريول بدورها إلى الجلسة، إلا أن نتيجة الخبرة النفسية لم تكن في صالحها، حيث اثبتت أنها «غير ناضجة» وتضع نفسها في «مواقف خطيرة».

ومن المقرر أن تستمر محاكمة لمجرد في جنايات باريس حتى يوم الجمعة 24 فبراير 2023.

تحرير من طرف غنية دجبار
في 21/02/2023 على الساعة 11:11