7 نصائح تجعلك أما مثالية

DR
في 16/06/2016 على الساعة 14:03

كل الأمهات يطمحن في أن يكن أمًهات مثاليات، إلا أن تحقيق هذه الأمنية يتطلب مجهودا كبيرا ومعرفة مسبقة بطبيعة الخطوات التي تمكنك من تحقيق هذا الهدف النبيل جدا.. والذي يفرض في البداية أن تحبي طفلك أكثر من أي شيء آخر.

1- كوني صبورة:

إذا رأيتي شيء لم يعجبك، حافظي على برودة أعصابك واشرحي بلطف وبهدوء سبب رفضك لهذا التصرف.

2- ادعمي باهتمامات طفلك:

لا تنسي أن تطرحي على أطفالك هذا السؤال: ما أكثر شيء تحب القيام به؟ مثل هذه الأسئلة تجعل طفلك يحدد هدفه بسرعة و تحديد الهدف أول خطوات النجاح. وإذا كانت طفلتك تحب الأزياء يمكنك اصطحابها معك إلى التسوق، إذا كان طفلك يحب الموسيقى مثلا اشتري له الآلة التي يحبها،

3- ساندي أطفالك ولا تسخري منهم مهما فعلوا:

– فيما يخص الدراسة، أنت تريدين طفلك أن يدرس الطب وهو له ميولات أخرى كدراسة المحاماة أو الهندسة أو غير ذلك، لا تفرضي رأيك عليه فمن حقه اختيار ما يريد.

– طريقة العيش:

لا تفرضي رأيك عليه أبدًا كنوعية الأشياء التي يسمعها طالما لا تضر بالأخلاق و طريقة اللبس بشرط أن تكون محتشمة. أنت عليك اختيار المدرسة و تنظيم أوقات الطعام ومصروفهم اليومي وتقديم بعض النصائح فيما يخص علاقاتهم.

4- لا تكوني شحيحة:

تفادي أن يكون ردك لا على كل مايطلبه طفلك منك، فإذا كان جوابك لا كلما طلب منك شراء شيء ستكونين بنظره الأم الشحيحة، لكن هذا لا يعني طبعا أن تكوني مسرفة.

اشتري الأشياء التي ترينها مناسبة من حين إلى آخر، وفي عيد ميلاده لتكن هديتك قيمة، لوحة رقمية مثلاً، حاسوب وهكذا…بحسب الميزانية المتوفرة.

5- حاولي أن لا تكوني صعبة جدًا: 

شجعي طفلك على أن يشعر إذا أخطأ واعتذر بأنك ستقبلين عذره.

6- كوني الشخص الذي يستمع بالحديث معه:

حاولي دائما أن تكوني متفهمة ومستمعة جيدة حتى وإن لم يعجبك الموضوع، ولا تكوني صعبة. وتذكري دائما أن الأمور تحل بالتريث والهدوء. اكثري من معانقة طفلك واشعريه أنك صديقته المقربة.

7- احترمي حب طفلك لوالده:

أبدا لا تضهري غيرتك من حب طفلك لأبيه، بل على العكس شجعيه و عبري له على سعادتك بعلاقته الطيبة مع والده.

تحرير من طرف عبير
في 16/06/2016 على الساعة 14:03