نشوة أكثر... صحة أفضل!

DR
في 13/04/2016 على الساعة 15:53

إن كان الجماع علاقة طبيعية بين أي زوجين لترجمة الحب الذي يجمعهما فسنضيف طرفاً ثالثاً يستفيد هو أيضاً من هذه العلاقة من دون علمك. من هو؟

تظهر الدراسات أنّ صحتك هي من أكثر المستفيدين من الجماع بينك وبين زوجك، لذا إن تابعت القراءة ستحصلين على الدوافع العلمية التي ستفرض عليك قرارها بالقيام بالجماع أكثر من قبل.

* يعزّز الجماع الجهاز المناعي! إنّ عملية الجماع المنتظمة تزيد من مستويات الغلوبولين المناعي، الأمر الذي يجعل الجسم أكثر قدرة على محاربة الأمراض.

* يحسّن الجماع صحة القلب والأوعية الدموية؛ إذ تشير الدراسات إلى أنّ الرجال الذين يقومون بالجماع أكثر من مرتين في الأسبوع يقل لديهم خطر الاصابة بنوبة قلبية مقارنة بالرجال الذين قاموا بالعلاقة الحميمية أقل من مرة في الشهر.

* الجماع يطيل العمر! عندما يصل المرء إلى حالة النشوة، يطلق الجسم هرمون الـ"dehydroepiandrosterone" والمعروف أيضاً بـ "DHEA" الذي من شأنه أن يقوّي المناعة ويرمّم الأنسجة ما يساهم في إبقاء البشرة صحية. كما تشير دراسة حديثة إلى أنّ الرجال الذين يصلون إلى النشوة على الأقل مرتين في الأسبوع يعيشون أكثر من الذين يصلون إليها مرة خلال أسابيع عديدة.

* الجماع... رياضة منزلية: يقوّي الجماع العضلات ويجعلها أكثر مرونة كما أنّه يساهم في حرق السعرات الحرارية.

* ولكل من يتحجّج بآلام الرأس ليتجنّب الجماع، أصبح من الضروري أن يختار حجة أخرى؛ إذ تثبت الحقائق العلمية أنّه عند الوصول إلى النشوة يرتفع معدّل هرمون الـ " oxytocin " لخمس مرات أكثر من المعتاد ما يؤدي إلى تخفيف الآلام.

تحرير من طرف عبير
في 13/04/2016 على الساعة 15:53