اكتشفي الفوائد الصحية عند تناولك للفواكه بقشورها

DR
في 08/06/2015 على الساعة 16:05

أظهرت بعض الدراسات الحديثة أنه كلما زاد تنوع المركبات النباتية، زادت الاستفادة منها. لذا ينبغي أن تحتوي قائمة الطعام على مزيج ملون من أنواع الفواكه والخضراوات المختلفة بالإضافة إلى النباتات الأخرى.

لذا، أشار البروفيسور الألماني بيرنهارد فاتسل، الأستاذ بمعهد ماكس روبنر الألماني، إلى أهمية المزج بين مركبات النبات الثانوية التب تعتبر مفتاح التمتع بفوائدها الصحية الجمّة.

ولإمداد الجسم بكمية كافية من مركبات النبات الثانوية، تنصح الجمعية الألمانية للتغذية بتناول 5 حصص أو 650 غراما من الفواكه والخضراوات يوميا، على أن يكون 400 غراما من الخضراوات و250 غراما من الفواكه.

وأشار البروفيسور فاتسل إلى أن طريقة التحضير تلعب دورا مهما في الاستفادة من مركبات النبات الثانوية، موضحا أن التقشير أو التسخين يتسببان في فقدان الكثير من مركبات الفلافونويدات، التي توجد في قشور الفواكه والخضراوات.

بينما لا يمكن الاستفادة من الكاروتينات القابلة للذوبان في الدهون، مثل الليكوبين الموجود في الطماطم، إلا بتحضيرها مع الدهون، حتى يتسنى للجسم امتصاصها وتعد مركبات النبات الثانوية بمثابة إكسير الصحة والعافية، حيث أنها تقي من السرطان وتحارب أمراض القلب والأوعية الدموية وتخفض نسبة السكر والكوليسترول بالدم. ويعد المزج بين هذه المركبات الموجودة في الخضراوات والفواكه مفتاح التمتع بفوائد صحية جمّة.

تحرير من طرف Le360
في 08/06/2015 على الساعة 16:05