5 أسئلة محرجة تستفز مشاعر زوجك.. احذريها

DR
في 28/04/2015 على الساعة 15:41

كثيرا ما يخفي الزوج انزعاجه وغضبه من بعض التصرفات والأفعال التي تقوم بها الزوجة، دون أدنى وعي أو قصد، لكنها تؤثر في العلاقة الزوجية بشكل عام على المدى البعيد، لأن الرجل له طبيعة شخصية وعقلية مختلفة عن طبيعة وعقلية المرأة.

وهناك كثير من الأسئلة التي يكرهها الرجال من النساء حيث تستفز مشاعره وتؤثر على العلاقة الزوجية سلبا، ومن الأسئلة البغيضة التي تطرحها الزوجة ويكره الرجال سماعها، وتؤدي إلى فشل الحياة الزوجية.. وهي:

من التي تشغل عقلك وتفكيرك؟

يجب عليك الانتباه أن مثل هذا السؤال يشعر زوجك بأنه مقيد ومكبل بغيرتك القاتلة وخوفك الدائم على هجرته، كما أنه يتولد لديه شعور بالاختناق والملل الزوجي خاصة عندما تحدين من حريته، فهو يعتبر أنه لو أراد أن يخبرك عن شيء ما، سيفعل ذلك من تلقاء نفسه، فالرجل بطبعه لا يحب الاستدراج والاستجواب.

هل ما زلت تحبني وتعشقني كما كنت؟

يجب عليك الحذر وعدم الخوض في تكرار مثل هذا السؤال، حيث إن هذا السؤال سيجعله يظن أنك تشكين في حبه لك وتتشككين في خيانته، مما يعني أنك تشكين في إخلاصه ووفائه لزواجكما، لكن ما عليك إدراكه ومعرفته جيدا أن الرجل لا يعبر دائما عن حبه من خلال الكلمات الجميلة والعذبة، إنما من خلال تصرفاته وتضحياته من أجل سعادة العائلة.

هل أبدو سمينة؟

اكتساب المزيد من الكيلوغرامات ليس مشجعا على أن تطرحي مثل هذا السؤال، حيث إنه من الواجب عليك القيام بعمل ريجيم لاستعادة رشاقتك وجمالك، إذا كنت غير مستعدة لسماع ما لا يعجبك، فلا تتطرقي لهذا الموضوع من الأساس، أو اسأليه لصديقاتك المقربات.. ربما يجاملك زوجك أول مرة لكن بعد فترة يصبح السؤال مملا وقديما وتصبح الإجابات روتينية، لكن ربما يأتي فجأة نقد فتشعرين بالأسى والندم وبأنك غير محبوبة، لكن إذا كنت تحبين النكد قبل الخروج إلى الحفلات أو العشاء فلا بأس استمري في السؤال.

ما رأيك.. هل هذه المرأة أجمل مني؟

احذرى طرح مثل هذا السؤال المحرج، حيث إنه يستفز مشاعر زوجك، كما يجب أن تعلمي أنك لم ولن تحصلي على الرد الذي أردت أن تسمعيه، يجب أن تدركي أن طرح مثل هذه الأسئلة هو ناقوس خطر يهدد حياتك الزوجية.

كيف ستصبح حياتك بعد وفاتي؟

هذا السؤال غالبا ما ينزعج منه الكثير من الرجال، حيث إنه يجد نفسه في سياق الحديث مجبرا على قول إن حياته لن يكون لها طعم أو معنى في عدم وجودك، هذه للأسف الشديد ليست الحقيقة التي تجول بمشاعره ووجدانه وتفكيره.

نجد أيضا أن كثيرا من الأزواج ما يثيرهم سلبا مثل تلك التساؤلات، حيث يؤدي هذا السؤال إلى شجار عنيف وانفعالات غاضبة ربما تنتهى بالانفصال.

تحرير من طرف Le360
في 28/04/2015 على الساعة 15:41