مدمنو المشروبات الغازية أكثر عرضة للإصابة بالسرطان

DR
في 21/02/2015 على الساعة 17:00

حذرت دراسة طبية من أن الإفراط في تناول المشروبات الغازية يعرض محبيها إلى زيادة مخاطر الإصابة بالسرطان، حيث أشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يشربون أكثر من زجاجة مياه غازية يوميا، يصبحون الأكثر عرضة للعنصر الرابع الذي يعرف باسم "ميثيل إميدازول"، وهو أحد أهم المواد المسرطنة المحتملة.

وعكف الباحثون في مجال الصحة العامة على تحليل بيانات استهلاك المشروبات الغازية بهدف تصنيف الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأورام السرطانية الناجمة عن العناصر المسببة للون الكراميل بمشروبات الغازية، موضحين أن لون الكراميل بهذه المشروبات هو عنصر مشترك في الكولا والمشروبات الغازية الداكنة الأخرى.

وأظهرت النتائج أن مابين 44 و 58 في المائة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن السادسة، يتناولون زجاجة صودا يوميا على الأقل، وربما أكثر، ويحتمل تعرضهم إلى عنصر "ميثيل إميدازول" الضار، أحد المواد المسرطنة البشرية والتي تشكلت خلال تصنيع لون الكراميل لهذه المشروبات.

وبناء على تحليل هذا العنصر السام في نحو 11 مشروبا غازيا متنوعا، وجد الباحثون بقيادة فريق من مركز "جون هوبكنز" لمستقبل أفضل فإن التعرض لهذا العنصر السام من خلال اللون الكراميل في هذه المشروبات يزيد من الأعباء والفرص المحتملة للإصابة بالسرطان نتيجة الإفراط في تناول هذه المشروبات بصورة روتينية في الولايات المتحدة.

وصرح الباحثون أن المستهلكين للمشروبات الغازية يتعرضون لمخاطر عالية للإصابة بالسرطان، غير ضرورية ويمكن تجنبها عن طريق عدم إضافة هذه العناصر السامة للمشروبات الغازية، حيث يشكل هذا التعرض غير الضروري خطرا على الصحة العامة ويثير تساؤلات حول استمرار استخدام الكرامل في تلوين الصودا.

تحرير من طرف Le360
في 21/02/2015 على الساعة 17:00