أردوغان على خطى القذافي صارخا في الصحافة: من أنتم؟

DR
في 07/06/2015 على الساعة 16:00

عاد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، للتهجم على وسائل الإعلام الدولية في نهاية الانتخابات البرلمانية التي تقام يومه الأحد، بلهجة قذافية صريحة، محذراً صحيفة الغارديان البريطانية "من تجاوز الحدود" ومندداً "برأس المال اليهودي" لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

وقال إردوغان في خطاب في أردهان، شرق تركيا: "هل تعلمون ماذا كتبت صحيفة بريطانية في شأن هذه الانتخابات؟ قالت إن المسلمين الفقراء، والذين لم يتأثروا بالغرب بشكل كامل لا يحق لهم حكم بلادهم".

وأضاف، في نفس قذافي معروف، ووسط هتافات أنصاره: "من أنتم؟ لا تتجاوزوا الحدود، منذ متى يسمح لكم بإصدار أحكام علينا؟".

وكثف الرئيس التركي الذي يمنعه الدستور نظريا من المُشاركة في الانتخابات، من حملاته على وسائل الإعلام التركية و الأجنبية وكل الصحف التي تنتقد سياسته أو تنشر معلومات مُحرجة لنظامه.

وكرّر إردوغان أمس السبت، هجماته على نيويورك تايمز، التي توعدها سابقا بسبب مقالات نددت فيها بنهجه السلطوي.

وقال إردوغان أمام آلاف من أنصاره، إن الصحيفة الأميركية أطلقت "حملة ضد تركيا منذ عقود".

وقال: "الآن، يمارسون كراهيتهم ضدي، إننا نعرف القائمين على الصحيفة، ورأس المال اليهودي الكبير يقف وراء كل ذلك".

تحرير من طرف Le360
في 07/06/2015 على الساعة 16:00