بالفيديو: الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين تحتفي بإنجاز المنتخب الوطني لكرة القدم في مونديال قطر

الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين تحتفي بإنجاز المنتخب الوطني لكرة القدم في مونديال قطر
في 28/01/2023 على الساعة 12:40

نظمت الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين ،أمس الجمعة بمدينة الدارالبيضاء، حفلا تكريميا احتفاء بالإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني لكرة القدم، في نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وعرف هذا الحفل حضور بعض لاعبي المنتخب الوطني، إلى جانب عدد كبير من الفعاليات الرياضية والإعلامية والجمعوية.

وأشاد وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد، في كلمة بالمناسبة، بما حققه المنتخب المغربي في نهائيات قطر 2022 وبأدائه الرائع وتشريفه للراية المغربية في هذا المحفل العالمي. كما نوه بالحماس الكبير الذي أبان عنه الجمهور المغربي الذي ساند أسود الأطلس بقوة.

من جانبه، شدد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على أن ماحققه « أسود الأطلس » في مونديال قطر، هو بداية مسار جديد.

وقال « هناك اليوم ثقافة جديدة تقوم على تحقيق الألقاب لأننا قادرون على ذلك فعلا. إن الفوز بلقب كأس إفريقيا للأمم المقبلة هو أحد الأهداف التي يتعين على المنتخب المغربي لكرة القدم تحقيقها ».

وأبرز رئيس الجامعة أن المغرب يجني ثمار الاستراتيجية الوطنية لتطوير كرة القدم بالمملكة، وذلك بفضل العناية المولوية التي يوليها الملك محمد السادس للرياضة والرياضيين.

من جهة أخرى، أكد الناخب الوطني وليد الركراكي، بالمناسبة، أن المنتخب المغربي لكرة القدم قادر على تحقيق المزيد من الإنجازات، مضيفا أن جميع مكونات كرة القدم الوطنية تحذوهم رغبة كبيرة لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية وإسعاد الجمهور الذي كان محل إشادة.

واعتبر الركراكي أن الأهم بالنسبة إليه في الفترة المقبلة هو استمرار تلاحم المنتخب الوطني والجمهور « نحن أمة كبيرة، وأيضا بلد كبير. نحن قادرون على تحقيق أكبر الإنجازات، لكن علينا الاستمرار في الاجتهاد والعمل ».

أما حارس مرمى المنتخب الوطني، رضى التكناوتي، فعبر عن فخره كخريج لأكاديمية محمد السادس، بالمشاركة مع المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم الأخيرة واستعداده للمشاركة مع فريقه الوداد الرياضي في كأس العالم للأندية المقررة الشهر المقبل بمدينتي الرباط وطنجة.

تحرير من طرف أميمة الرافعي و خليل السالك
في 28/01/2023 على الساعة 12:40

مرحبا بكم في فضاء التعليق

نريد مساحة للنقاش والتبادل والحوار. من أجل تحسين جودة التبادلات بموجب مقالاتنا، بالإضافة إلى تجربة مساهمتك، ندعوك لمراجعة قواعد الاستخدام الخاصة بنا.

اقرأ ميثاقنا

تعليقاتكم

0/800