دار الشعر بتطوان تنظم ندوة حول فاجعة الزلزال

زلزال الحوز خلف خسائر بشرية ومادية كبيرة
زلزال الحوز خلف خسائر بشرية ومادية كبيرة
في 28/09/2023 على الساعة 18:39

تنظم دار الشعر بتطوان ندوة وطنية حول «الفاجعة بين الآداب والفنون»، يوم السبت 30 شتنبر، بفضاء مدرسة الصنائع والفنون الوطنية، ابتداء من الخامسة مساء.

وحسب بلاغ توصل Le360 بنسخة منه، يشارك في هذه الندوة الجامعي عبد الإله الخليفي والناقد والمترجم عز الدين الشنتوف والناقد والمترجم محمد آيت لعميم، كما يشهد اللقاء قراءات شعرية لقصائد حول فاجعة الزلزال، بمشاركة إدريس الملياني ولطيفة تقني ومحمد بشكار.

ويفتتح اللقاء عز الدين الشنتوف متحدثا عن شعرية الفاجعة، وهو مترجم «كتاب الفاجعة» لموريس بلانشو، متوقفا عند ارتباط الكتابة بالفاجعة، وعند ممارسة الكتابة بوصفها شكلا من أشكال التفجع، مستعرضا مختلف المقاربات الفكرية والتمثيلات الشعرية للألم الإنساني.

أما عبد الإله الخليفي، المتخصص في الآداب الأوروبية والرواية المغربية المكتوبة بالفرنسية، فيقترح علينا خوض رحلة لتفقد آثار الفواجع والكوارث بين الفنون السردية والبصرية، قبل أن يتوقف موقف الناقد المتخصص عند رواية «أكادير» لمحمد خير الدين، التي استلهمت زلزال أكادير مطلع الستينيات من القرن الماضي، لتكشف لنا آثار الدمار على الكائن الإنساني، وعلى كتابته ما دامت الكتابة أكثر أشكال الإبداع تعبيرا عن ضمير العالم.

وفي مداخلة بعنوان «الكتابة والخراب.. هشاشة الكائن ورعب النهاية»، يستحضر آيت لعميم سرديات الخراب وشعرياته، في الأعمال الروائية كما في الفنون التشكيلية والمسرح والسينما. مثلما يقدم المتحدث قراءة في مختلف ومؤتلف القصائد المغربية التي انكتبت في زمن الفاجعة الراهنة، بوصفها منعطفات فارقة في تاريخ الشعر المغربي المعاصر.

تحرير من طرف نسرين الناجي
في 28/09/2023 على الساعة 18:39