بالفيديو: نزهة الوافي تتحدث عن المشاركة المغربية في "كوب 24"

Le360
في 13/12/2018 على الساعة 10:01

وصفت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوافي، نتائج لقاء الاتفاقية الاممية الاطار لـكوب 24 التي أقيمة بكاتوفيشي ببولونيا بالايجابية.

وأشارت الوافي في حوار مع Le360 إلى ان الندوة رحبت بالاغلبية المطلقة بالتقرير العلمي للخبراء الحكوميين الخاصين بمجال المناخ.

و يهدف مركز الكفاءات للتغير المناخي (4 سي)، الذي تأسس باعتباره تجمعا للنفع العام، الى تطوير الكفاءات الوطنية في مجال التكيف مع التغيرات المناخية، والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، ودعم تحسين البحث وتدبير المعارف في هذه المجالات على الصعيد الوطني والإقليمي.

ويتمثل أيضا دور المركز في تجميع الخبرة الموجودة بالمغرب من أجل نقلها صوب البلدان الإفريقية، في إطار الدور الريادي الذي يضطلع به في مجال مكافحة آثار التغيرات المناخية بإفريقيا.

وأكدت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوافي بالمناسبة أن العالم ،الذي يعرف حاليا تغيرات مناخية جذرية ،يحتاج إلى إعادة التفكير في أنماطه التنموية وتعزيز قدراته وكفاءاته لمواجهة الآثار السلبية المتوقعة ،التي ستكون لها تداعيات كبيرة على واقع ومستقبل دول العالم خاصة على الدول الفقيرة .

وأبرزت الوافي أنه للتعامل مع التحديات المناخية والكوارث الطبيعية ، بلور المغرب سياسات ومخططات واستراتيجيات استباقية وشجاعة في مجالات الطاقات النظيفة والمستدامة ، والفلاحة ، والاستغلال المعقلن لموارد المياه ، وتوفير بنيات الصرف الصحي ملائمة للحيلولة دون تلوث الموارد المائية وإعادة هيكلة وتأهيل وسائل النقل ، بالرغم من أن المغرب يعد واحدا من البلدان ذات الانبعاثات المنخفضة للغازات الدفيئة.

تصوير ومونتاج: عبد الرحيم الطاهيري

وأشار ذات المصدر الى أنه ومن أجل دعم عمله المتعلق بمكافحة تغير المناخ وتقاسم خبراته مع الدول الأفريقية ، ونقل الخبرات والكفاءات بين بلدان الجنوب ، ولا سيما في أفريقيا، التي يمثلها اليوم ضمن لجنة باريس لبناء القدرات ،ساهم المغرب في إنشاء "مركز سي 4" لمواجهة تحديات تغير المناخ من خلال تعزيز كفاءات العنصر البشري .

وفي هذا السياق ،أضافت أن المغرب منفتح على كل أشكال التعاون والشراكة مع الدول الأفريقية من أجل تعزيز العمل المشترك وتوفير الأدوات والوسائل اللازمة لمواجهة تحدي التغيرات المناخية .

تحرير من طرف محمد شاكر العلوي
في 13/12/2018 على الساعة 10:01

مرحبا بكم في فضاء التعليق

نريد مساحة للنقاش والتبادل والحوار. من أجل تحسين جودة التبادلات بموجب مقالاتنا، بالإضافة إلى تجربة مساهمتك، ندعوك لمراجعة قواعد الاستخدام الخاصة بنا.

اقرأ ميثاقنا

تعليقاتكم

0/800